U3F1ZWV6ZTEwMjUyMDkyODQ1NzEwX0ZyZWU2NDY3OTA2Njc0MTc1

تصريح للعثماني يضع المملكة في الحرج بعد تكذيب الولايات المتحدة لتصريحاته /التفاصيل ⬇️

في التاسع والعشرين من ماي الماضي قال العثماني سعد الدين رئيس الحكومة بأن مناورات الأسد الأفريقي 2021 سيجري جزء منها بمنطقة المحبس بالصحراء المغربية، وقرب الداخلة، بمشاركة نحو 10الاف جندي مغربي وامريكي وآخرين من 8 دول أخرى،وملاحظين من واحد وعشرين دولة، مشيرا إلى أن هذا جاء تمرة للاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، وفق ما نقلته عنه وكالات الأنباء
حيث سارع إلى حذف التغريدة دون تقديم اعتذار أو أن يوضح.




ليخرج الجيش الأمريكي ليكذب تصريحات رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بخصوص إجراء جزء من هته المناورات بمناطق بالصحراء المغربية، مؤكدة أن المناورات ستجري في المناطق المغربية المعترف بها دوليا فقط.


وبالتالي يمكن أن نقول بأن سعد الدين العثماني وضع المغرب في موقف محرج، واصبح مطالبا بفسير تصريح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني،قبل أيام من انطلاق هته المناورات العسكرية الضخمة، وفي ضل ماتشهده الأوضاع من توثر مع الجارة إسبانيا.


منتدى الأخبار








تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة