U3F1ZWV6ZTEwMjUyMDkyODQ1NzEwX0ZyZWU2NDY3OTA2Njc0MTc1

عصابة البولزاريو تعلن قصفها مواقع عسكرية بالمحبس، والتي تشهد مناورات الأسد الأفريقي الضخمة

في الوقت الذي تدور فيه مناورات الأسد الأفريقي بمنطقة المحبس بالصحراء المغربية، في ظروف هادئة أمام مرأى العالم أجمع وبنقل من كبريات وسائل الإعلام الدولية، أصدرت جبهة البوليساريو المزعومة بلاغ من بلاغاتها الكاذبة والتي لا هم لها من وراءه سوى تضليل المحتجزين بتيندوف، مفاده انها قصفت مواقع عسكرية بمنطقة المحبس، والتي تحتضن أكبر مناورات عسكرية بالقارة الأفريقية.




حيث قالت المليشيا المزعومة، بأنها قصفت مواقع عسكرية بمنطقة المحبس، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء، بينما شاهد العالم الأجواء الهادئة التي دارت بها مناورات الأسد الأفريقي بمنطقة المحبس وبمشاركة أمريكية ودولية، حيث شهدت المنطقة تمرينات لإنزال جوي للقوات المظلية وتمرينا للرماية الحية براجمات الصواريخ الأمريكية HIMARS.


وللاشارة فالجزائر والجبهة المزعومة لم يعلقا حتى الآن على وجود القوات الأمريكية وجيوش عالمية بمنطقة المحبس بالصحراء المغربية، هته المنطقة التي لا تبعد سوى بكيلومترات عن تيندوف.



ليظهر جليا أمام العالم سياسة هته المليشيا الكاذبة، والتي لا هم لها سوى تضليل الرأي العام وذلك بإصدار بلاغات مليئة بالكذب، تسعى من خلالها إلى صنع بطولات وهمية، لكن يبدوا ان هته المرة تناسوا حجم الإعلام الدولي والذي ينقل جوانب كبيرة من هته المناورات العسكرية الضخمة والتي تمر في جو هادئ، ولولا توفره لما انطلقت.


منتدى الأخبار



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة