U3F1ZWV6ZTEwMjUyMDkyODQ1NzEwX0ZyZWU2NDY3OTA2Njc0MTc1

الإيقاع بسعودي "مدرح" يملك صورا يقتاد بها ضحاياه تحث تهديد التشهير /التفاصيل ⬇️

انتحال شخصية والابتزاز تحث طائلة التشهير تهم موجهة في حق سعودي مدرح.



أحال المركز الترابي للدرك الملكي بتامسنا، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتمارة، أخيرا، شابا يبلغ من العمر 27 سنة، يتحدر من “إيمينتانوت”، ويقطن بالبيضاء، صور نساء في أوضاع جنسية، وابتزهن في مبالغ مالية، مقابل عدم نشر الأشرطة المثيرة.

ورغم حصوله على تنازل، أودعته النيابة العامة رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي الأول بالعرجات بسلا، بسبب خطورة الأفعال الجرمية المرتكبة، موجهة إليه تهمتي النصب والابتزاز بالتهديد بإفشاء أمور شائنة، بعدما استغل صورة شاب وسيم يرتدي لباسا خليجيا، وهو بجانب الفنان السعودي الشهير محمد عبده، منتحلا صفة سعودي، فأسقط نساء في فضائح جنسية، وتبين أنه يتقن اللهجة الخليجية.

وأفاد مصدر موثوق، في حديث مع احدى الجرائد أن الفضيحة فجرتها خادمة بيوت، تبلغ من العمر 20 سنة، وتعيش ظروفا اجتماعية مأساوية، بعدما تحادث معها الموقوف على موقع التواصل الاجتماعي، وهو يرتدي كوفية خليجية، فأخبرها أنه سعودي. وبعدما توطدت العلاقة بينهما، طلب منها صورا مثيرة، فبعثت له بصور فوتوغرافية وهي عارية، فابتزها في مبالغ مالية مقابل عدم النشر، ثم كشف لها أنه يقطن بالبيضاء وليس خليجيا، فحول حياتها إلى جحيم، ما جعلها تهرع إلى مقر المركز الترابي للدرك الملكي بتامسنا، وسجلت شكاية مستعجلة في الموضوع، مطالبة بالنجدة، فحبكت بالتنسيق مع ضباط الدرك كمينا للظنين، مخبرة إياه أنها لا تتوفر على مبلغ مالي، وأنها مستعدة للقاء في موعد مشبوه.

وبعدما حضر الفاعل من البيضاء إلى عاصمة المملكة وجد عناصر الضابطة القضائية في انتظاره، فبعدما تأكدت من هويته اقتادته إلى مقر التحقيق. كما اكتشفت مجموعة من الصور الخليعة يشتبه أنها تعود لضحايا أخريات، ووضع هاتفه رهن الحجز، فاستمعت إليه في محاضر رسمية حول ظروف وملابسات انتحاله هوية سعودي، وكان يقدم نفسه باسم “فاهد العتيق” ويضع صورة إلى جانب الفنان محمد عبده، كما تبين من خلال التسجيلات التي تحتفظ بها الفتاة العشرينية أنه يتقن اللهجة الخليجية واستطاع الإيقاع بضحيته الأولى.

ورغم حصول الموقوف على تنازل من قبل الضحية الأولى، ارتأت النيابة العامة إيداعه رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن العرجات في إطار الدعوى العمومية،بسبب خطورة الأفعال الجرمية المرتبكة في النصب والتهديد بإفشاء أمور شائنة. ويحتمل أن تنجز النيابة العامة خبرة تقنية على هاتفه المحجوز قصد التوصل إلى هويات فتيات أخريات، تعرضن للنصب والابتزاز بالطريقة نفسها.

منتدى الأخبار

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة