U3F1ZWV6ZTEwMjUyMDkyODQ1NzEwX0ZyZWU2NDY3OTA2Njc0MTc1

باريس/قطع رأس استاد أساء في رسوماته للنبي صلى الله عليه وسلم وعودة وزير الداخلية لباريس قاطعا زيارته للمغرب

بعد التصريحات التي استهدفت الإسلام من طرف ماكرون معتبرا أن الصور المسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم صورا تعبر عن الإبداع غير مبالي بما
سينتج عن ذلك من فتن وارهاصات قد تاخد فرنسا إلى مستنقع وكل هذا بسبب تصريحات غير محسوبة لماكرون
وغير بعيد عن الحادث الذي شهدته فرنسا َنذ ايام أمام صحيفة تشارلي فقد شهدت باريس يوم أمس حادث قطع رأس رجل فرنسي كان قد أساء في رسومات تعود له للنبي عليه الصلاة والسلام ويشتغل كمدرس في إحدى المدارس ضواحي باريس وأفاد مصدر رويثرز أن الفاعل قال قبل الإقدام على قطع رأس المسيئ في رسوماته للنبي"الله أكبر"
وان التحقيقات اتبتث أن الفاعل مسلم وان العمل إرهابي
وعلى إثر الحادث فقد قطع وزير الداخلية الفرنسي زيارة كان قد بدأها بالمغرب بحر هدا الأسبوع ليعود لباريس للوقوف على الأمر بشكل شخصي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة